01 Mar 2023

انطلاق أعمال المؤتمر الطبي الدولي لأمراض القلب

افتتحت الدكتورة نجاح راشد الزياني نائب رئيس مجلس إدارة مستشفى البحرين التخصصي فعاليات المؤتمر الطبي الدولي لأمراض القلب، الذي نظمه مستشفى البحرين التخصصي تحت رعاية رئيس المجلس الأعلى للصحة الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة في قاعة المؤتمرات بفندق الخليج، بمشاركة واسعة من قبل عدد كبير من المتحدثين الدوليين والاستشاريين بتخصصاتهم المختلفة عن طريق الاتصال المرئي (الزوم)، حيث ناقش المؤتمر في نسخته الجديدة آخر التطورات في الأشعة التداخلية في مختبر قسطرة القلب. وقد بدأ المؤتمر بكلمة للدكتورة نجاح الزياني، وجهت من خلالها الشكر الجزيل إلى الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة على تفضله برعاية المؤتمر، كما رحبت بجميع الحضور وبالخبراء والأطباء المتحدثين.

وأضافت قائلة بأن المناقشات والأطروحات التي ستقدم خلال جلسات المؤتمر، ستسهم في الارتقاء بطب القلب، وخدمات الرعاية الصحية المقدمة بالمملكة.

وقالت: «أنا سعيدة جدًا بأداء فريقنا الطبي المكون من أطباء القلب وأخصائي الأعصاب وجراحة الأعصاب والأشعة التداخلية، حيث قاموا بجهود مشكورة ومميزة بإنقاذ ارواح العديد من المرضى ورعايتهم وتقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم». وأضافت: «نحن نفخر اليوم بالقول إن المعايير العالمية للرعاية الصحية لعلاج امراض للأوعية الدموية والقلب والأورام متوفرة في البحرين، حيث تحقق ولله الحمد حلمي في إنقاذ المصابين بأمراض القلب والسكتات الدماغية». وتابعت في كلمتها، بأن لديها أحلامًا كبيرة، أبرزها رؤية هذه التخصصات والخدمات تنتقل إلى جيل الشباب من الأطباء والممرضات الذين سينقذون العديد من أرواح مواطنينا.

ووجهت الدكتورة الزياني الشكر الجزيل لمركز أبولو للقلب على تقديم الدعم لمستشفى البحرين التخصصي لبدء العمل بوحدة القلب، متمنية لمؤسسهم الدكتور براتاب ريدي مزيد من الصحة والتوفيق.

أغلبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل التدخين والنظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني وعدم ممارسة الرياضة.

وأضافت: «نتيجة للرعاية المتقدمة والعلاج المناسب، أصبح هناك انخفاض في معدل الوفيات بأمراض القلب والأوعية الدموية والمخ والأمراض السرطانية»، لافتة إلى أن الخطر الكبير والقاتل الحقيقي في الوقت الحالي هي الأمراض المرتبطة بالسمنة والسرطان، والتي هي في الغالب نتيجة لتناول الأطعمة المصنعة ونمط الحياة السيئ وضغوطات الحياة، كلها أدت إلى وجود مجتمع معرض لخطر الإصابة بهذه الأمراض في سن أصغر من آبائهم وأجدادهم، لذلك بات من المهم إيجاد خدمات طبية فعالة لمكافحة هذه الأمراض والوقاية منها أصبحت أولوية قصوى. وقالت: «تتوافر لدينا خدمات الأوعية الدموية العصبية في مستشفى البحرين التخصصي لإنقاذ الناس من آثار السكتات الدماغية وتمدد الأوعية الدموية وأمراض الشريان السباتي، وهي مهمة لمنع نقص تروية عضلة القلب لإنقاذ النسيج الدماغي من نقص التروية، كذلك فإن الأشعة التداخلية التي تمت إضافتها مؤخرًا إلى خدماتنا تقدم تدخلًا في الأوعية الدموية». وشارك في المؤتمر الذي انطلق يوم الخميس الماضي الموافق الثاني من فبراير الجاري، الدكتور عادل خليفة استشاري أمراض القلب وكهرباء ومنظمات القلب، رئيس وحدة كهرباء القلب في مركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي، وتحدث عن مستجدات العلاقة بين القلب وعلاج اختلال الكهرباء المنظمة لنبضاته.

كما شارك الدكتور محمد بلغيث استشاري أول قسطرة الشرايين والصمامات بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية (مستشفى الملك خالد للحرس الوطني) في الرياض والقى محاضرة تحدث من خلالها عن أحدث التطورات والاشعة الجديدة وعلاج الحالات المستعصية والعلاج المستقبلي في استبدال صمام القلب عن طريق القسطرة.

وعبر الأون لاين، تكلم الدكتور عامر عرداتي استشاري أمراض وجراحة القلب التداخلية المقيم في مستشفى جامعة إلينوي في شيكاغو، عن آخر التطورات في علاج التخثر الدم في شرايين الرئة عن طريق التداخل بالقسطرة.

تحدث مع مركز خدمة العملاء الخاص بنا للحصول على المساعدة

خط المساعدة: +973-17812222 خط المساعدة:طلب موعد

Search Something

Your Cart

Shop Now